ترحيب

كبرنا ياسمسم

افتح ياسمسم أبوابك..هاقد عدنا ..دقق في وجوهنا ..أعرفتنا ؟
نحن أطفالك ..الذين طالت قاماتهم ..وتغيرت ملامحهم ..ونظفت ملابسهم ..ولمعت أحذيتهم .. وتهذبت شعورهم ..ومرهم الزمن ..انحنت أحلامهم كثيرا ..ولم يكبروا!
افتح ياسمسم أبوابك !
نحن الاطفال الذين سرنا في الطرقات حفاة ..وإتسخت بأتربة الطريق أقدامنا ..وكتبنا على حجارة الطريق أسامينا .. وتواريخنا  ..وحروف الذين أحببناهم …
نحن الأطفال الذين دللتنا الطرقات .. فلم تنم بجانبنا ( ألعابنا القطنية ) .ولم نسهر على ( البلاستيشن ).ولم نغسل بالصابون المعقم أيادينا ولا غسلنا وجوهنا وأقدامنا قبل النوم ..
نحن الاطفال الذين غنينا تحت المطر بفرح وأرجلنا تخوض مياه الطرقات المتسخة ( طق يامطر طق ..بيتنا جديد ..مرزابنا حديد )
فلم تتسرب إلينا جراثيم ..ولم يصبنا مرض …
نحن الأطفال الذين كتبوا مذكراتهم البريئة في دفاترهم الخاصة وأخفوا الدفائر فوق الخزائن وتحت الملابس وفي صناديق الحلوى المعدنية ..
نحن الأطفال الذين تبادلنا مع رفاقنا ( اتجرافات ) الذكرى.. وأخبرناهم اننا ( نكتب لهم بالمقلوب كي تدوم المحبة في القلوب ) واننا ( نكتب لهم بالرصاص كي يدوم بيننا الاخلاص) ..
نحن الاطفال الذين كانوا ينتظرون ( باص) المدرسة الأصفر على الطريق..و يجمعون العملات القديمة وطوابع البريد وصور حيوانات اليانصيب..والعٌلب الفارغة من نفايات ( الفريج ) …
نحن الأطفال الذين كانوا يبحثون عن الجوائز تحت أغطية زجاجات البيبسي.. ويعيدون الزجاجة الفارغة  كي يسترجعوا دراهم التأمين …
نحن الأطفال الذين رددوا ( مع حمد قلم ) وعرفوا قيمة القلم وآمنوا ان ( من جد وجد ..وغنى لهم عبدالحليم حين نجحوا ( وحياة قلبي وافراحه وهناه بمساه وصباحه) ..
نحن الاطفال الذين قدسوا الصداقات الحقيقية والعلاقات الحقيقية وعقدوا صداقاتهم خارج الانترنت وخارج وسائل التواصل الاجتماعي …
نحن الأطفال الذين  لم ينهاروا نفسيا من عصا المعلم ..ولم يتأزموا عاطفيا من ظروفهم العائلية ..ولم تتعلق قلوبهم بغير أمهاتنا  ..ولم يبكوا خلف المربيات عند السفر  ….
نحن الأطفال الذين  لم ندخل  مدارسنا بهواتفنا النقالة..ولم نشكو من كثافة المناهج الدراسية ولاحجم الحقائب المدرسية..ولا كثرة الواجبات المنزلية ….
نحن الاطفال الذين تعاطفنا مع هايدي اليتمة وبكينا مع سالي
الحزينة ..وبحثنا عن أم بشار بشغف ..وشجعنا كابتن ماجد حتى بحت أصواتنا…
نحن الاطفال الذين اجتهدنا في البحث عن فضولي..وفي حل الكلمات المتقاطعة ..وفي معرفة صاحب الصورة ..وفي الخروج من طريق المتاهة الصحيح …
نحن الأطفال الذين لم تغير لنا الخادمات ملابسنا ..ولا أطعمتنا الطعام .. ولا حملت إلى أبواب المدارس حقائبنا ..ولا رافقتنا في الطرقات صباح العيد…
نحن الاطفال الذين لم نصافح أبطال  ديزني..ولم نتسوق من البيبي شوب و لم نقف في محلات الأطفال العالمية لقياس ملابسنا.. وانتقاء حقائبنا ….
نحن الاطفال الذين لم يستذكر لنا أولياء أمورنا دروسنا..ولم يكتبوا واجباتنا المدرسية .وكنا ننجح بلادروس تقوية. وبلا وعود دافعة للتفوق والنجاح …
نحن الاطفال الذين لم نرقص على أغاني السخف ..وكنا نٌقبل المصحف عند فتحه وعند غلقة ..وصمنا مبكرا وصلينا قبل السابعة وتحجبنا قبل البلوغ…
نحن الاطفال الذين كنا نلاحق بعضنا في الطرقات القديمة بأمان..ولم نخشى مفاجآت الطريق..ولم يعترض طريقنا لص ولامجرم ولاخائن وطن …
نحن الأطفال الذين كنا نحتفل بأيامنا الوطنية في الاذاعات المدرسية وطوابير الصباح  .. بلا توزيعات ..ولا اكسسسوارت .. وبلا مسيرات ..
نحن الاطفال الذين كان فطورنا لا يحتوي الكورن فليكس..ولا الحليب البارد .. ولا قطع التوست الجافة ..ولا زجاجة نوتيلا اللذيذة …
نحن الاطفال الذين لم نضع صور عوائلنا وألعابنا وهدايانا ورحلاتنا وسفراتنا وأكلاتنا  في الانستقرام .. وكانت تفاصيل يومنا عفوية جدا…..
نحن الأطفال الذين  كنا نطرق أبواب الجيران في القيلولة ونهرب ..ونقذف أشجارهم بالحجارة ونهرب .. ونقطع اللوز والتوت على غفلة منهم ونهرب …
نحن الاطفال  الذين صدقنا بوجود ( أم الدويس ) و(  حمارة القايلة ) و ( أبوالسلاسل )   و( بودرياه ) وخرافات كثيرة سربتها لنا حكايات الجدات لتربيتنا وتهذيب سلوكنا …
نحن الأطفال الذين وقفنا في طابور الصباح بنظام ..وأنشدنا السلام الوطني بحماس .. وأدينا تمارين الصباح بنشاط ..وتابعنا الإذاعة المدرسية ودورنا حين قال المعلم ( للخلف دور ) ….
نحن الأطفال الذين لم نحفظ هواتف المطاعم..ولم نطلب وجباتنا من هارديز  وكنتاكي وماكدونالدز.. وكنا نتناول ( البفك والدقوس ولبن آب) أمام التلفاز بشهية ..
نحن الأطفال الذين كنا ننام عند انطفاء الكهرباء في فناء المنازل..ونتحدث كثيرا ..ونتسامر كثيرا ..ونضحك كثيرا..وننظر إلى السماء بفرح ..ونعد النجوم حتى نغفو …
نخن الاطفال الذين كنا نحرق في نهاية العام الدراسي كتبنا ونحتفظ بكراسات الرسم وأدوات الرسم ..وأقلام الرصاص كي نملأ فراغ الاجازة بهواية الرسم …
نحن الأطفال الذين كنا نحرك كفوفنا للطائرة بفرح …ونٌحيي الشرطي بهيبة …ونختبيء تحت عباءات جداتنا للدخول إلى أماكن يٌمنع فيها دخول الأطفال….
نحن الأطفال الذين غنوا مع عبدالرحمن العقل ( بلادكم حلوة بس الوطن ماله مثيل ) وتعلموا من ( هدى حسين ) ان ( النعامة طير كبير له جناح ومايطير )…..
نحن الأطفال الذين كبروا مع ( الفيمتو )  ولم ينتقوا نكهاتهم المفضلة من باسكن روبنز ..وكانوا يصنعون  أحمر شفاههم من ( ايس كريم ) التوت والفراولة …
نحن الأطفال الذين كان للوالدين في داخلنا هيبة ..وللمعلم هيبة….وللعشرة هيبة ..و كنا نحترم سابع جار ..ونتقاسم مع الصديق المصروف  والأسرار واللقمة ..
أتراك تذكرتنا ياسمسم ؟

10 تعليقات

  1. والله العظيم اختقتني العبره

  2. نحن الاطفال الذين كبروا وكبرت احزانهم….

  3. ليش دايم نتغنى بالماضي
    صحيح الذكريات جميله و لكن القادم أجمل بإذن الله
    لان الماضي يتعبك و المستقبل يقلقك

    و اذكر ذلك الابن اللي سأله أبوه يقوله :
    شو الفرق يا أبوي بين ايامكم و ايامكم ؟؟؟؟
    فرد عليه بنفس السؤال قال له : شو الفرق بين الموت و الحياة

    و دمتم سالمين

  4. عندما كنا ي سيدتي من غيرنا مسئولون واليوم تبدل بنا الزمان
    وصرنا عن غيرنا مسئولين

  5. والله العظيم اختقتني العبره وانا اقرا الكلام تذكرت ماضينا الحلو وايامنا الاحلى زمن مان فيه الكل متحاب ومتسامح الله يرحمه من زمن للعلم انا من مواليد ١٩٧٩ زمن الطيبين الاوفياء

  6. نحن الاطفال الذين لم نرقص على أغاني السخف ..وكنا نٌقبل المصحف عند فتحه وعند غلقة ..وصمنا مبكرا وصلينا قبل السابعة وتحجبنا قبل البلوغ…. نقدر نربي عيالنا هالقيم حتى مع الانستقرام. واكل المطاعم ووجود الخادمات كل هالمظاهر نعم تستحق الحمد ولكن إساءة الاستخدام هي التي افقدت هذا الجيل الجمال والعفوية والفرح بكل شيء بسيط

  7. سمية السعيد

    نحن الاطفال الذين لم نرقص على أغاني السخف ..وكنا نٌقبل المصحف عند فتحه وعند غلقة ..وصمنا مبكرا وصلينا قبل السابعة وتحجبنا قبل البلوغ

    روعه
    روعه
    روعه
    أروع ما قرأت هذا المساء

  8. نعم … ليت الزمان يعود يوما

  9. نحن الأطفال الذين رمينا مكعبات الثلج على المارة ونحن في أسطح بيوتنا

  10. نحن الطيبين الذين عرفوا معنى الحلم والفرح بالقليل وعشنا طفولة لن يعيشها جيل اليوم

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

إلى الأعلى
dimahna