ترحيب

العمر الصعب !

 

 

10

في عمرنا هناك مرحلة تسمى العمر الصعب وفي العمر الصعب تتضاعف قيمة الأشياء والأيام واللحظات / عن سعرها في العمر العادي / ويصبح خسرانها نكبة !! )
:i:

وانت سرقت ورقة التوت الاخيرة من شجرة أيامي ونحن على أبواب العمر الصعب !
وأبقيت الشجرة عارية من أوراقها … وثمارها… وطيورها !
فكيف صدقتهم أن الأشجار تموت واقفة ؟ وان عُري الأشجار من أوراقها لايفضحها ؟
كيف صدقتهم ان الحكايات لاتحتاج الورقة الاخيرة عند الموت ؟
فكل الأشياء ياسيدي عند الموت / تبحث عن ورقتها الأخيرة !!

ولو انك وضعت ورقة التوت الأخيرة عند رأسي قبل رحيلك
أو انك علقتها على باب الحكاية وأنت تمضي !
أو أنك ثبتها بمسمار الرحمة فوق جدران عمري !
لما استيقظت بعدك عارية من كل شيء إلاحزني و ذاكرتي وذهولي !!
أتلفت حولي / لا شيء يحيط بي / إلا العمر الصعب !
فلا أنا في العمر الصعب أنا / ولا أنت أنت /ولا أحلامي هي أحلامي / ولا أطفالي هم أطفالي
ولا عمري هو عمري / ولاحولي بقي كما كان هو حولي !!
ونحيب الأمكنة / يملأ الأمكنة / وروع النفس الآمنة ماله اول ولا آخر !

فخسائر العمر الصعب وهزائم العمر الصعب لاتشبه خسائر وهزائم العمر العادي /
فكل سقوط في العمر الصعب ضياع / وكل انكسار في العمر الصعب ….. نهاية!

وأنا اغمضت عيني عليك سنوات طويلة / أطول من سنوات عمري !
وجلست ألهو تحت أشجارك بسذاجة طفلة آمنة مطمئنة لك!
أقطف التفاح الأحمر بشقاوة / وأجمعه في سلة واحدة / دون ان ألمح الذئب المختبىء خلف أغصان العمر !
ظننت أن للذئاب ملامح واحدة وجلد واحد وصوت واحد
ففي حكايات جدتي لم تكن الذئاب تسير على اثنان ولاترتدي الأحذية ولاالملابس ولا الأشمغة ولاالدشاديش !
في حكايات جدتي لم تكن الذئاب تبتسم / ولاتغني اغاني الحب / ولا تبيع الوعود تلو الوعود تلو الوعود !
في حكايات جدتي لم تكن الذئاب مثقفة /ولا تجيد القراءة / ولا تكتب القصائد / ولاترسل الرسائل !
في حكايات جدتي / لم تكن الذئاب تهب بالآمان / ولاتعد بالزواج / ولاتنتقي أسماء صغارها/ ولاتهدي الورود الحمراء /ولاتتبادل الهدايا !
في حكايات جدتي / لم تكن الذئاب تهمس في الهواتف ولا تسهر على الشات / ولا تملأ الدفاتر بالأطفال
ولاالحكايات بالأوهام وولا القلوب بالأمنيات !

خدعتني حكايات جدتي !!
فظننت أن الأخضر سيبقى أخضر / وان الجميل لن يتشوه وان الطيب لن يغدر / وأن الوفي لن يخون
وان كلمة الرجل كــ سيفه !
فنمتُ على وسادة حسن الظن / وحلمت بك كثيرا
وانجبت منك الكثير من الأحزان / والكثير من الأحلام / والكثير من الأوهام
والكثير من االأمنيات/ و الكثير من المستحيلات
لا أنا غادرت مساحاتك / ولا أنا مددت للنسيان يوما يدي!

وهاانذا أستيقظ الآن في العمر الصعب / وأحشاء عمري ممزقة !
فأسألك بالله ! ؟من أكل عمري ؟
والذئب لايأكل السنوات / الذئب لايأكل السنوات !

وكيف أصدق ان الذئب قد إلتهم عمري ؟ وأنت تركتني في العمر الصعب !!
تركتني وأمطار عمري شحيحة تكاد تنفذ !
تركتني و شمس أحلامي وهنة تكاد تغرب!
والأرض الخصبة أمست من الحزن بور / الأرض الخصبة أمست من الحزن بور !

فإلي أين تمضي ؟
إلى اين تمضي وخيال المآته الذي ألبسته ملابسك و تركته خلفك/ / كان يوما أنت !
كيف تحولت الى خيال مآته يمنع اقتراب طيور النسيان والفرح مني ؟
كيف تحولت الى خيال مآته ؟ وماذا في هذا العمر سيحمي خيال المآته ؟؟
وقد اصبحت بعدك حفنة من تراب ورماد !!
فجراد الفراق أكل كل اخضرار بي وحولي
!
فمن يغسلني الآن بالماء والبرد ؟
ويعيدني الان الى الغابة الخضراء !
من يُعيدني إلى الغابة الخضراء !!
والاحلام الخضراء والامنيات الخضراء والعمر الأخضر !!

[ بعض الأحزان ياسيدي نسترها كما نستر عوراتنا / فبعض الأحزان عورة ]

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

إلى الأعلى
dimahna