ترحيب

البارحة !

 

 

168

1

منذ البارحة / وانا أشعر أن في داخلي طفلة في الخامسة من عمرها
تستند على جدار الليل / وتنتحب بيُتم وهلع !
مزقني نحيب الطفلة !

[ 2 ] كل مشاعري البارحة مخيفة / وكل احزاني البارحة مخيفة / وكل خيالاتي البارحة مخيفة
وكل قراراتي البارحة مخيفة / وكل كتاباتي البارحة مخيفة
وكل اكتشافاتي البارحة مخيفة /

[ 3 ] نُسفت الغابة / فما عدت أميز بين الأسود / والثعالب / والذئاب / والطيور !
تمهل / فلا دور الذئب يليق بك / ولا دور الفريسة يليق بي !

[ 4 ] أماااااه أخبريني !!
لماذا ضعتُ في الغابة / وأنا نفذت وصاياك / فماسرت في الغابة وحدي ليلا
ولا فتحت للذئب في غيابك بابي !

[ 5 ] تكاد ضفائري تلامس الأرض !
وأنا مازلت أعيش وهم اسطورة الفارس / القادم لإنقاذي من نافذة غرفتي !

[ 6 ] تجرأ الحزن على عيني البارحة كثيرا
فلما اشتد ألمي / رسم الحزن على عيني ضبابة بيضاء / تحجب الكون عني !
ولكي اتصفح النت / لابد أن اقترب من الجهاز كثيرا !
ولكي أقرأ الصحيفة / لابد أن أقترب منها كثيرا !
ولكي أكتب / لابد ان أقترب من الورقة كثيرا !!
اللهم احفظ نور عيني / من ظلمة الحزن !

[ 7 ] كل الحكايات التي تبدأ بقوة / تنتهي بوهن / ربما لاننا نستهلك كل طاقاتنا في البدايات !

تعليق واحد

  1. امين .. يارب يحفظ عينك و نورها و يدك على هذا المقال الرائع

    نعم نحن في البدايات نستهلك كل قوانا و طاقاتنا
    و في النهايه لا نقوى على شيء سوى الرحيل
    دائماً تكون البدايات مختلفه
    كل شيء في البدايه اجمل يمكن لآننا نرى الاشياء من خارجها في البدايه
    و بعد ذلك ندرك محتواه فيقل حماسنا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

إلى الأعلى
dimahna