ترحيب

حكايات !

 

187

 

ن( حن..مجموعة حكايات…وبعض الحكايات عمر )

حكاية كالميلاد…
نترقبها بلهفة .ونشهد ولادتها بفرح
ننتقى لها كل ماهو جميل
وندللها كالطفل الوليد

حكاية كالجنين
نحملها فى رحم أحلامنا
نستشعر نموها بنا..نتحسسها بأمل
ونترقب لحظة ولادتها واقعيا

حكاية كالموت…
تلفظ انفاسها بين يدينا ..تنتهي معها كل الأشياء..
وتتوقف بعدها كل ملامح الحياة

حكاية كالجبال
نحملها على ظهورنا بكل ثقلها…ونتعثر فى السير بها ..
وننحني بها قبل الاوان

حكاية كالفرح
تأتي ملونة بأطياف البهجة…تذيقنا الاحساس بالفرح الجميل.
.وتسقى عطش أيامنا بقطرة أمل

حكاية كالصباح
تضيئنا كالشمس..وتأتي كإشراقة جديدة و بداية جديدة ..
لكل الاشياء حولنا!

حكاية كالمساء
تخيم على قلوبنا بألم …تبدأ بحميمية دافئة .. وتنتهي بظلمة قاتمة
وتنسج اسوار الظلام من حولنا

حكاية كالحلم
لانشبع منها أبدا…تبدأ برعشة هدب ..وتنتهي بغمضة عين!
وتتلاشي كقطرة الماء تحت شعاع الشمس

حكاية كالمطر..
تتساقط علينا كالرحمة..وتغسل جفاف أعماقنا كالغيث..
وتزيل من رواسب حزننا الكثير

حكاية كالمرض..
تتسلل إلى أجسادنا…تمنحنا الشحوب..وتنال من صحتنا الكثير
وخلفنا …بقايا….إنسان

حكاية كالهزيمة…
تحفرنا ببصمة الفشل..نعود منها نجر أذيال أحلامنا ..
بخيبة بحجم العمر كله !

حكاية كالنصر..
تزيل كل معالم الانكسار بنا..وتشعرنا بنشوة الوقوف بعد مراحل من الخذلان
!ونرفرف معها عاليا

حكاية كالخاتمة.
.تنتهي… فتسدل كل الستائر فى داخلنا ,,وتعلن النهاية
حولنا ..وبنا

حكاية كالزلزال.
تهزنا بقوة الزلزال ..تقتلعنا من جذورنا…..وتزلزلنا فرحا وعشقا وغيرة…..
.وانكسارا

حكاية كالطوفان
تتفجر فى مدن أحلامنا …فتغرق الاحلام الآمنة بنا…
وتغرقنا معها !

حكاية كالنار
تشتعل بأطراف العمر…فتحرق منا ماتحرق…وتشوه بنا ماتشوه.
وتخلف لنا الرماد !

حكاية كالخناجر…
تستقر بنا على غفلة منا ..تزعزع إحساسنا بالآمان…
وتدمي بنا ثقتنا بالآخرين

حكاية كالأقنعة
تبدأ وتنتهي….ولانلمح وجهها الحقيقي إلاعند السقوط..
وقد لانلمحه أبدا!

حكاية كالغصة
تستقر فى أفواه أمانينا…ونبتلعها بمرارة المغبون ..
وتبحر كالسكين السامة بنا !

حكاية كاللعنة
تبقي ملتصقة بنا .. ترفرف كالبومة على أسوار عمرنا..
تفشل كل محاولاتنا للتخلص منها …

حكاية كالطفولة…
تحمل عبق الماضي بين طياتها…نتذكرها بحنين ..ونعود إليها
كلما شدنا إلى النقاء حنين

حكاية كالارض…
نغرس بها كل أحلامنا وأمانينا…ونسقيها آخر قطرة من ماء أعيننا..
وقد تخذلنا عند الجني كثيرا!

حكاية كالعرض….
نحفظها كالعمر….ونسترها كالسر…ولانسمح بالاقتراب منها …
ودونها العمر كله!

حكاية كالوطن…
نغادرها كالطيور..ونرحل عنها كالآرواح الجريحة..
و.مهما غادرنا نعود!

حكاية كالعمر
تكبر معنا….وتشيخ معنا …وتتوقف معنا…وتموت معنا !

كل ماورد هنا من حكايات
أنت

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

إلى الأعلى
dimahna