ترحيب

عناوين 2

 

 

9

عناوين 2

( لم تعد مكاتيبنا تُعرف .. من عناوينها ! )

طبيعة نحن شعوب متعطشة للحزن

لهذا نحتفظ ببقاياهم بعد رحيلهم

ونزور الأطلال لنتذكر ونبكي

ونبالغ في كتابة الحنين

ونتأخر بإسم الوفاء في عقد بداية جديدة!

حقيقة

 في زمن تعددت فيه مجالات التلوث و( قلة الأدب )

اصبح الضحك ( بلا سبب )

 هو أنظف أنواع ( قلة الأدب )

نسف  ليس دائما الحب مُهِذب للارواح

فصفات سيئة كثيرة تلتصق بنا باسم الحب

 ( الغباء ..الحماقة ..الأنانية..الكذب،،القلق..الوسوسة..)

أغنية

لأم كلثوم:

( ولو إدرت أحب تاني..برضو أحبك إنته )

أعتذر!!

 لو تمكنت من الحب يوما فلن احبك أنت

لن أكرر سيناريو الألم والحماقة مرة أخري !

عمر عمر الدنيا أطول من عمر حكاياتنا

 لهذا تموت حكاياتنا

والحياة مستمرة !

انسحاب

أعتذر منك !

فلا وقت لدي للقيام بدور البطولة

في حكاية شرقية نهايتها مؤسفة

 يرحل البطل .. وتنهار البطلة!

تعريف

الحب !!

يبدأ نبضة بيضاء وحلم أخضر

ثم تتراكم عليه الآثام حين يطول عمر الحرام به !

سؤال

ترى؟

 كم يوسف ألقي في غيابت الجب

ولم يلتقطه السيارة!!

ايمان

كانت تحبه بجنون..وفرقهما النصيب

ومع هذا حضرت زفافه على سواها منذ ايام بقلب مطمئن

سألتها كيف؟

قالت:لان ايماني بالقضاء والقدر أكبر من حبي له!
دعاء لكثرة ماسمعته يدعو عليهم دعوة مظلوم

 يخيل إلي اني حين ألتقي أو المح أحدهم من بعيد

أشم رائحة دعوته تفوح منهم !!

وهم

تتحسس خاتمه في يدها

وتتذكر تفاهة أحلامها قبله

شاعر رومانسي.وقصيدة ملتهبة الأشواق

وشرفه ورد مرتفعة

وطوق ياسمين

فمنذ ان قرأت قصائد نزار

وهي تتحسس عنقها

بحثا عن طوق الياسمين!

قصة

(أُكلنا يوم أُكل الثور الأبيض )

 قصة دُرست لنا على مقاعد الدراسة في الزمن الجميل

ورأيناها تتكرر في الحياة كثيرا !!

أبيض أسود

تُشيرالروزنامة لعام ١٩٥٥

أنزل من سيارة حمراء مكشوفة السقف

 أحمل حقيبة يد كلاسيك

ادخل السينما لحضور فيلم جديد لعبدالحليم

عذرا! لم أفقد ذاكرتي في الزمان والمكان

أنا فقط أحلم بزمن أبيض

وهم

متى ستتخلص الزوجات من وهم وغرور المقولة القديمة

( بيلف ويلف وبيرجع لك )

فأغلبهم الآن يلف!

وقلة قليلة التي تعود !

عمر الشيء الوحيد الذي نفشل في إسترجاعه منهم

 بعد انتهاء حكاياتنا معهم هو .. أعمارنا. !

 لهذا فالعمر هو أعظم خسائر الحكايات الفاشلة!!

الآخر

في الوقت الذي يجاهد فيه البعض للرحيل عنا !

 هناك من يجاهد كي يبقى معنا !

 فلماذا نحول حزننا لرحيل الأول

إلى سحابة سوداء تعيق رؤيتنا للثاني!

بالون

لا أستطيع ان أعدك بمعجزة تجمعنا تحت سقف واحد

ووسادة واحدة!

فأنا نضجت على كذبات الحب !

وتوقفت عن نفخ بالونات الوهم منذ زمن!

حجر

الأصوات القادمة من مدن الأمس !

ترمينا بحجارة من حنين … وسنين !

لغة

بعد فشل الحكايات

تتغير المصطلحات في كتاباتنا كثيرا !

فالفراق يحتاج لغة اخرى !

أحجام

كلما كبرنا!

 كلما صغرت أحلامنا بهم !

 فالعمر يجعلنا ندرك الأحجام الحقيقية للأشياء!

تراث ( عطونا الله يعطيكم … بيت مكة يوديكم )

 أغنية قديمة !

من زمن كانت الأغاني حسنة النية!

كقلوب ونفوس أصحابها !

قوافل

حتى ( القافلة ) يجب ان تتوقف أحيانا

وتلتفت لمعرفة أسباب النباح!

فمهما تعددت نبرات  ( النباح )

فالأحقاد واحدة !

حرص

في زمن كثرت فيه ( اللدغات ) !

هل أصبح من الضروري جدا

ان نتفقد وسائدنا قبل النوم ؟

كي نتأكد من خلوها من العقارب ؟

الأرض

 كوكبنا الجميل يُدمر باسم السياسة !

وأمسينا نشم رائحة السياسة في كل شيء على الأرض!

 حتى طعامنا وشرابنا !

صدف

بعض الصدف تلعب في حياتنا دورا مؤلما !

فحين غادرت هي الحياة !

نُشر اسمها في قائمة .. المستحقات للاسكان !

مسلسل

(درب الزلق )

 المسلسل الذي مازال يحتفظ بدهشة المشاهدة الأولى !

فأين مسلسلاتهم الان من عمل عملاق برغم بساطته

كدرب الزلق ؟

رزق

(وَفِي السَّمَاء رِزْقكُمْ وَمَا تُوعَدُونَ }

متى يعييها أصحاب الجشع والطمع !!

خيرة

حين فشلت حكايتنا قالوا :لعلها خيره!

وحين افترقنا قالوا : لعلها خيرة!

وحين أكملنا الحياة مع أنصاف لاتشبهنا

وفشلنا في التأقلم معهم قالوا لعلها خيرة!

والى الان ونحن نعاني مما اوهمونا انه خيرة!

موعد  تأخرنا .. وتأخر العمر باحلامنا كثيرا !

 ستنتهي الحياة .. ونحن لم نبدأ بعد !!!

حقوق

 دائما …يدافعون عن حقوق المرأة العاملة ( المتزوجة ) !

وحقها في سنوات تقاعد أقل

وساعات دوام أقل

وتمديد اجازات الوضع ..وساعات الرضاعة !!!

وماذا عن الغير متزوجة؟

 ألا تشعر بالتعب؟

أليس لها طاقة محددة؟

أين حقوقها كامرأة عاملة ؟

أغنية

مازال صوت عبدالحليم حافظ

عنداعلان نتائج الثانوية العامة!

يسري في اجسادنا قشعريرة الرهبة!

ويعيد إلينا الزمان والمكان

فمازالت أغنية(وحياة ألبي وأفراحه)

هي أغنية النجاح الأولى!

حقيقة

المرأة التي تحاول استعادة رجل انتهت صلاحيتها لديه

تخسر كل شيء

حتى نفسها !
وبآء أكثر الأصناف انتشارا بيننا هذه الايام

 ( المحتال / والمنافق / والساحر / والخائن)  !!

ينتشرون كالوباء في الأمكنة !

ويلوثون من نقاء الأجواء الكثير !

مصالح في المؤسسات والادارات الحكومية !

كثيرون يلهثون من أجل ( المصلحة ) !

وقليلون يلهثون من أجل ( الوطن)

أمومة

تفقد أنت …فأحزن أنا

تقلق أنت ..فأسهر أنا!

تسهر أنت ..فأرهق أنا !

أي قدرة ربطت أرواحنا الى هذه الدرجة وهذا العمق ؟

تطابق الذين يعشقون حزنك !

هم في الغالب يشتمون رائحة أحزانهم في حزنك

لهذا يقتربون منك جدا

ويرتاحون لك جدا

فالأرواح المتشابهة الأحزان تتآلف كثيرا!

إفلاس

من الأمور المؤسفة في الكثير من المؤسسات الحكومية

هي انتقاء مجموعة من الموظفين

عقولهم خاوية جدا ..وافكارهم مفلسة

ويُطلب منك التعامل معهم كعقول مبدعة

هولاء ..من المسؤول عن اختيارهم ؟

سوريا

منذ ان أطلقت سوريا صرختها الأولى

وأنا عاجزة عن كتابة ( الحب الأخضر )

ففي زمن الحرب لاتبقى الأشياء خضراء

فحتى مشاعرنا .. يخنقها الدخان !

نقاء كنا نبتسم لكل شيء !

 حتى للصورة ؟

دنيا

 تتسارع الأحداث بشكل مخيف .

كأن الحياة في حلقتها الأخيرة !

أجهزة

اذا اردت ان تقيس مساحة علاقاتك الالكترونية !

 فتخيل لو انقطعت كل وسائل الاتصالات الالكترونية في العالم

 فكم علاقة ستتبقى في محيط واقعك ؟

حقيقة

(لاَ تَسْأَلُواْ عَنْ أَشْيَاء إِن تُبْدَ لَكُمْ تَسُؤْكُمْ )

ولاننا كنا نتتبع أدق التفاصيل المتعلقة بهم !

فقد احترقنا!

عبور مروا …!!

 كانهم لم يقاسمونا يوما ..

حلو الحياة .. ومرها !!

انطفاء!

ذات حكاية أحببتك جدا !

 وظننتُ ان (جدا ) هذه لن تقل أبداً.!

وحين رأيتك تمر ذاكرتي بلا ارتعاشة حنين!

ادركتُ ان ( جداً) لم تعد كما هي !

رمز

هذا زمن الفراغات المرعبة .!

 فأغلبهم يبحث عن رمز يُعظمه!

 ولولا ايمانهم بان محمد بن عبدالله عليه السلام خاتم الرسل والانبياء

لإتبع كلاهم رمزه!

عمر

كل خطوة سرنا بها نحوهم في حكاياتنا معهم !

كانت تأكل من عمرنا قطعة … وحين وصلنا !

 كان الجزء الأكبر من عمرنا..أُكل !!

إهداء !

التوقيت الخاطىء يسلبنا من الفرح الكثير ! فلو انك اهديتني هذه الأغنية منذ سنوات !

لتحولت إلى ملكة !

أتدرك ماذا يعني ان تتحول عاشقة مشردة على أرصفة الحنين

 إلى ملكة ؟

حنين

نحن لانقصد خيانتهم!

 لكننا أحيانا نحن إلى حكاية قديمة !

 وتفاصيل قديمة .. ووجوه قديمة .. وأصوات قديمة !

 باختصار ..نحن أحيانا الى أمسنا

الذي لم يكونوا هم الجزء الأكبر والأهم فيه!

رمضان

كلما اقترب الشهر الكريم

اقترب عطرهم منا أكثر .. ففي رمضان يتسع فراغهم  ..

ونشعر بغيابهم ونتألم حين نتذكر !

انهم رمضان الماضي كانوا هنا .. يترقبون الشهر كما نترقبه !

فالأيام قد تخفف وتقتل الحزن .. لكنها لاتقتل الذكرى ! وكم هو  موجع… خلو مكان عزيز !

كان ذات رمضان يملأ مكانه .. على سفرة الإفطار معنا !

زمن

قديما ( ليس الفتى من قال كان ابي … ان الفتى من قال هااناذا )

وفتيان هذا الزمان لايقولون ( كان أبي)

ولا يقولون ( هاانذا)!

شعور

هناك من يشعر بك دون ان تنطق كلمة واحدة!

وهناك من لايسمعك وان تحدثت أمامه العمر كله !

فالشعور ليس مجرد ..أذن وصوت!

ثمن

خُذلت كثيرا !

 لانها وضعت ( الحب )

في أعلى قائمة تضم ( المال والوسامة  والمركز )

 وأشياء كثيرا يراها العقلاء اهم من ( الحب)!

أغنية

مقطع من أغنية !

يفاجئك في الزحام

 يعيدك الى زمان ومكان ووجوه !

ظننتها قد تحولت في ذاكرتك إلى رماد !

حق ت

علمت من جدي!

كيف أضع حقي أمام باب الله وأمضي مطمئنة.

انني مهما ابتعدت.ومهما كبرت.ومهما نسيت

فان حقي يوما ما سيتبعني

فالحق لا يخطىء لنا العنوان

و لاينسانا أبدا..وان نسيناه!

باطل

(مابني على باطل فهو باطل )

لهذا تنتهي أغلب حكاياتنا بالفشل !

توقيت

الكرة الأرضية تحترق !

وانت تطرق بابي بوردة حمراء

 وتترك في بريدي رسالة حب زرقاء

تباً للتوقيت … تباً للتوقيت !

نضج

في هذا العمر.!

يصعب علي التعبير عن ألمي ورفضي لفراقك !

 كبرت على الامساك بطرف ثوبك و البكاء بصوت مرتفع!

هزيمة

الأيام لاتمنحنا كل شيء !

وكنت أنت ذلك الشيء الوحيد الذي لم تمنحني إياه الأيام !

عقاب

لم أكن عدوتك !

 لكنك حملتني من العذاب !

 مالا يُحمل إلا …. لعدو !

نية

من أشع أوجه الاستهزاء والجرأة على الدين

 انهم يمارسون كل الأثام

 ويجاهرون بكل المعاصي !

 ثم يقولون (المهم النية  )

آفة

من آفات الزمان!

تفسير الآيات الكريمة والأحاديث الشريفة على غير معانيها

 وحسب ماتقتضيه مصالحهم وشهواتهم

فالبعض يتاجر .. حتى في الدين!

قصة

أحبها بجنون..

وبعد أيام من عقد قرانه عليها.

أدخله حادث أليم في غيبوبة!

وأكد الأطباء ان إمكانية عودته للحياة ضئيلة مالم تحدث معجزة!  وبعد انتظار اربع سنوات طلبت الطلاق!

فمنحتها المحكمة حريتها منه!

وبدأت حياتها مع آخر !

مخلفة خلفها رجل كان قلبه ينبض بحبها ! وحدثت قدرة الله التي ابتعد الأطباء حدوثها

فعاد إلى حياة استبعد الجميع عودته إليها!

وبادر بالسؤال عنها..

في وقت كانت هي مشغولة فيه بطفلها الثاني!

حنين

هذه ليلة حزينة … كانها ليلة وداع !!

سؤال

(الحب أعمى )!!

 كم من حالة حب مرت عمرنا !

وأثبتت لنا هذه النظرية !!

غنائم !

في الأغلب !

هم يتساقطون ويُفضحون عند القسمة

 لا عند السرقة !

بديل

من الأمور المهينة للنفس في حكايات الحب

ان يكتشف الانسان انه لم يكن في حياتهم

سوى ذلك الشيء الذي يُملأ به فراغ ما !!

اعتراف

توقفت عن كتابة الرسائل الخاصة

منذ ان هتكت ( غادة السمان) ستر رسائل ( غسان كنفاني)

فالبعض ينتظرنا ان نغادر

 حتى يعبث في تفاصيلنا وبقايانا!

حقيقة

(لايصلح العطار ماافسده الدهر )

 حقيقة تُضحك في أول العمر

 وتُقلق في منتصفه!

 وتُبكي في آخره!

مطر

السماءلاتمطر

لكني أرتجف حزنا

وأسمع صوت جدتي ينهاني عن اللعب في المطر!

ويأمرني ان أدثر رأسي من البلل

فمنذ رحيلك ياجدتي وأنا لا أتدثر من المطر

عبادة

(الصلاة خير من النوم )

ومن كل شيء في هذه الحياة !!

نساء

امرأة واحدة !

قد تغني الرجل عن ألف امرأة

وألف امرأة قد لاتغني الرجل عن

امرأة واحدة !!

اعتياد

أكثر مايؤلم بعد الفراق!

خلو الأوقات التي كانت مليئة بهم … منهم !!

امنية

أود ان أجلس على مقعد في مسرح الطفل!

ويجلس حولي رفاق طفولتي!

ويفتح لنا الستار على تصفيق أيادينا الصغيرة

ويغني لنا عبدالرحمن العقل(بلادكم حلوة)

غربة

كأي انثى من(زمن الطيبين)

مازالت تحتفظ بضفائرطويلة

ورسائل ورقية!

وطوابع بريد شبه مهترئة

وتحب صوت عبدالكريم عبدالقادر

وتدندن معه (ردي الزيارة) بصوت متضخم بالحنين

وتحصي عدد هزائمها … وتبكي !

اختبار

البعض يجس نبضك بسكين!

 فالبعض لايفرق بين جس النبض

وذبح النبض!

كفر لم نكفر بالحب يوما .!

كفرنا فقط كان بهم هم  !!

أولئك الذي تركوا ايادينا

واهدونا للرياح

***

***

3 تعليقات

  1. ما شاء الله تبارك الله عليكي أنتي مبدعة والله وأكثر من راءعة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

إلى الأعلى
dimahna