ترحيب

أنواع القلوب !

 

 

222

يخيل اليّ أحياناً.. من شدة حبي لك.. أني أحتاج إلى مجموعة من القلوب لاستيعاب هذا الكم الهائل من المشاعر تجاهك.

(1)
تحيط بنا مجموعة مختلفة من القلوب
تشكل جزءاً مهماً
أو ربما مهمَلاً من حياتنا
تمارس دورها فينا وحولنا
بعضها واضح لنا كالشمس
وبعضها الآخر بيننا وبينه ظلمة.. كالليل

(2)
فهناك قلوب نقية
تحتويك كأُم
تتسع لك كوطن
تمنحك الأمان بلا حدود
وتهبُّ لاستقبالك بلا مقابل

(3)
وقلوب حاقدة
تشتعل النيران فيها
يعيش الشر فيها في حالة استيقاظ دائم
ولا ينام فيها ولا يغفو
تتوسد أحقادها كالأشواك
وتمارس ضغائنها سراً
وتبث سمومها فيك كالأفاعي

(4)
وقلوب قاسية
كالينابيع الجافة
كالأراضي الجرداءة
لا تلين أبداً
ولا تمنح الخير
متحجرة لأبعد مدى
ولا تعرف للرحمة طريقاً

(5)
قلوب بريئة
بيضاء كقلب الوليد
نقية كذاكرة الطفل
لا تجيد استخدام الشر
ولا تعرف للأحقاد طريقاً
ولا يعيش الغضب فيها طويلاً
ولا تترك لحظاته فيها أثراً واضحاً

(6)
وقلوب طيبة
تستقبل الألم بصمت
تبرر أخطاء الآخرين بحسن نية
وتلتمس لهم الأعذار تلو الأعذار
وتملك قدرة هائلة على النسيان
وقدرة أكبر على التسامح والغفران

(7)
وقلوب ملوثة
سوادء كالليل
مظلمة كالكفر
هي مرتع للآثام
ووطن للذنوب العظيمة
تلوث الأجواء التي تحل بها
تكره الخير وأهله
وتحاول النيل من الأنقياء قدر استطاعتها

(8)
قلوب خائفة
فريسة سهلة للوساوس
يعشش الخوف فيها
في داخلها بركان دائم
لا تعرف دفء الأمان
ولا طعم الهدوء الجميل
تترقب الشر قبل حدوثه
وتعيش أسيرة لحظة الحدوث

(9)
قلوب صامتة
تحب في صمت
وتفرح في صمت
وتحزن في صمت
وتستقبل الألم في صمت
وتمارس البكاء في صمت
تجد في الصمت عالمها الجميل
وتتخذ من الصمت طريقة أُخرى للتعبير

(10)
قلوب مغرورة
محيطها لا يحتوي سواها
فلا تسمع إلاّ صوتها هي
ولا ترى إلاّ جمالها هي
ولا تشعر إلاّ بإحساسها هي

و
برغم كثرة القلوب من حولنا
إلاّ أننا نبقى في حالة بحث.. عن قلب مختلف
قلب نحتاج إليه بقوة

سيدي !!
لا أعلم عدد القلوب التي تحتويني كوطن
لكنني أعلم أنني لا أحتوي
سوى قلبك.. وطناً !!
.

تعليق واحد

  1. المشكله اننا أحيانا لا نعرف نوعية القلوب التي حولنا فهناك من يظهر لك عكس مابداخله
    مبدعه دائما واحب كتاباتك

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

إلى الأعلى
dimahna