ترحيب

انهيار !

133

ألم يوصيك بي خيرا ؟
إقترب اذن … مد لي يمينك / وكن يميني التي أحتاجها !
فمنذ ان رحل أخي / وأنا بلا يمين !
اقترب كي أتعكز بالبوح اليك/ فأقدامي ماعادت تحملني .. والجبل العظيم يكاد ان ينهار !

اقترب!!!!
فما زال في صوتي بقايا أغنية
اعتدت ان أغنيها له في مساءات غيابه وأبكي !

( ذبل هالورد بعد مافارقه الساقي …… من يرويه ؟
تعال إرجع واذا بعمري بقى باقي ….. بشوفك فيه)

أتراه سيعود ؟
وكيف لايعود ؟ وقد قال لي يوما ان قراننا قد عُقد في السماء قبل الأرض
وان لاشىء سيأخذه مني فوق الأرض!
لم يكن حديثه جرأة على الله / بل كان حسن ظن بالله / فكيف لايعود؟
كيف لايعود ؟

وأنا خبأت له في خزانة عمري الكثير ….
أنا احتفظت له بضفائري
وزجاجات العطر…. والعبير……
أنا حرمت قلبي على رجال الأرض
وكلما استخرتُ الله به
رأيته اكبر من كل كبير …..

فهل ستنتهي السنوات العجاف يوما / ويعود؟
وان رحل العمر ولم يعد ؟
فماذا سأقول لــ أطفالي / ان لمحتهم في الدفاتر بين الصفحات يكبرون / ولايتحررون؟
هل حدثك ياسلطان عن أبنائي منه ؟
عن وعن وعن !!!
هل ستلعب الأيام لعبتها مع الأرواح الراحلة ؟
فتجمع ( ….. ) بــ ( …… ) مرة أخرى / تحت سقف آخر ومسمى آخر وارتباط آخر ؟

سلطان
كيف ذلك الرجل الراحل يأتي لــ يتلو آيات الله عند الحزن على قلبي ؟
وكيف تلك المرأة الراحلة تزورني حلما لــ تبشرني به ؟

ترى ؟
كيف وصل نبأ حكايتنا إلى الأمواتِ…… ؟
هل تجاوزت مشاعرنا حدود الكون
وفاقت كل حد للحياةِ ……..؟

,
,

آآآآه لو تعلم كم تمنيتُ الموت / لالشيء / ولكن / كي أتحول إلى روح
فأطير كل ليلة إليه !

فأنا سمعتُ جدي يقول يوما / ان أرواح السماء تزور أرواح الأرض ؟
وان أرواح السماء لاتمنعها حدود الأرض ولا حواجز الأرض ولاقوانين الأرض !!
فهل يجب ان أموت / كي أصل إليه ؟
هل عمري هو ثمن تذكرة الرحيل اليه … ؟

يمزقني الليل ياسلطان حين يأتي / والصمت رفيق ليلي / وأسال عنه المرايا !

ماذا يفعل الآن ؟ أينام قرير العين ؟ أيتناول طعامه بشهية كما كان يفعل ؟

ومن يوصيه على الطعام والشراب وغطاء الليل كما كنت أفعل ؟
فأغلق الأبواب / وأستند على الحيطان / أضع رأسي على ركبتي / وأنتحب شوقا إليه !
فلا شيء يستر عاشقة مذبوحة الحلم …… كالليل !

وحلمي الجميل ذُبح
وأرتعش رعبا كلما تخيلتُ ان عمرغيابه قد يكون أطول من عمري
وان الأجل قد يباغتني يوما وهو بعيد!
فماذا لو عاد يوما وأنا تحت الأرض؟
أتراه سيبحث عن مكان حفرتي بين حفر القبر ؟
أتراه سيجلس على قبري ويحدثني طويلا ويبكي ؟
أتراه سيتجنب رؤيتك / ويتهرب من عينيك / كي لايتذكرني بك !!
ام ان واقع الحياة سيجرفه ؟ وسيغدو لأخرى ماحملت منه الهم الذي حملته
ولاحلمت به الحلم الذي حلمته , ولاتمنته يوما …. بالدرجة التي تمنيته!!

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

إلى الأعلى
dimahna
شات صوتي شات الليل شات كتابي شات صوتي دردشة صوتية دردشة الحب سعودي انحراف شات سكر بنات الشله خقق برامج ايني شورت