ترحيب

سدرة البيت !

126

 

في كل بيت هناك إمرأة مسنة / ثابتة في الأرض كـ سدرة عريقة الجذور
فاذا ما سقطت السدرة يوما / تفرقت وضاعت الطيور )

رحلت المرأة التي احبتني كعينيها وأكثر !
والتي لم يسعفني خجلي ان اخبرها اني احبها كعيني وأكثر!

المراة التي كانت لي شجرة امان حين كنت طفلة ضعيفة الجناح والريش!

المرأة التي ان هطلت الأمطار سارعت لتغطية رأسي وأوصتني بتجنب اللعب تحت الماء !

المرأة التي ان هاجمتني الحمى / سهرت ليلها تتلو آيات الله على رأسي !

المراة التي قلمت اظفاري وهي تسرد علي حكاية علي بابا والشاطر حسن و( بديح بديحوه )*

المرأة التي مشطت شعري وهي تغني لي ( قاعدة على الشط / قاعدة اتمشط )

المرأة التي علمتني ان لااله إلا الله و أن اركان الاسلام خمسه / وفروض الصلاة خمسة!

المرأة التي رافقتني في وضوء الفجر/ كي لايسرقني النوم من فرضي !

المرأة التي غرست بي حب الوطن وحب زايد وسردت علي من حكايات الوطن ماسردت

المراة التي مازالت رائحة حقيبة سفرها وهي عائدة من بيت الله الحرام تملآ أنفي

المرأة التي كان للدرهم من يديها فرحة طفولة لا توازيها فرحة

المراة التي كانت رائحة بخور ملابسها تعادل لدي رائحة وطن !

/

اتمنى ان يسقط المطر هذا المساء بغزارة !
اريد ألعب في ( حوش ) المنزل بالماء والرمل !
وان اقذف رفيقة طفولتي بكرات الطين !
وان يملأ صوت جدتي ارجاء المكان
تناديني ان لاألهو في الماء في ( عز البرد )!
كيف ؟
وغزارة المطر أصبحت مرعبة / تأتي أحيانا بملك الموت !
وأرضية البيت لم تعد من تراب !
ورفيقة طفولتي كبرت على كرات الطين منذ زمن !
وجدتي ماتت !

ماتت جدتي يامطر
فاسقط / وبلل ملابسي
واهديني حمى الشتاء كما تشاء ….. !

فــ جدتي يامطر ماتت !
ماتت جدتي يامطر
كما تموت أطهر الأشياء….. !
كما تموت أطهر الأشياء….. !
كما تموت أطهر الأشياء….. !

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

إلى الأعلى
dimahna