ترحيب

أرذل العمر !

 

 

157

اذا اردتم معرفة حجم الدنيا الحقيقي / فزورا قسم المسنين بأقرب مشفى لدياركم !

فهذا الصباح … كنت هناك !

وهناك / رأيت الدنيا بلا رتوش / وبلا مساحيق / وبلا زيف !
هناك رأيت الدنيا أصغر واحقر من جناح البعوضة بكثير !
فهناك لاشيء سوى أرذل العمر وماادراك ماأرذل العمر !!
فكلهم في أرذل العمر يتشابهون !

يتشابهون في الملامح / يتشابهون في الأصوات / يتشابهون في البكاء

يتشابهون في الضعف /يتشابهون في الانكسار / يتشابهون في النداء!

يتشابهون في الخوف / يتشابهون في الحاجة / يتشابهون في الخذلان !

يتشابهون في المرارة / يتشابهون في الحزن / يتشابهون في الإحباط !

ففي أرذل العمر ينتكسون لــ البدايات !
فيعود كل منهم لأجمل أيام عمره / ينفصل عن عالمنا / ويبقى هناك !

* امرأة مسنة / امسكت يدي وهي تردد بلا وعي ( أنا عندي بنات ووااااايد وأولاد واااااايد )
وتلفت حولي / فلم أجد حولها سوى خادمتها الاندونسية !!!

* رجل مسن / ينام مغمض العينين / يردد مواويل الغوص بصوت جرحته السنوات
وسرقت نبرته الأيام / وحين سألت عنه / أخبرني ابنه المرافق له / انه كان ( نوخذة ) وكان كبير قومه في الزمن الجميل
وحين تقدم به العمر / أضاع الكبر والمرض والوهن وخذلان الناس له من هيبته الكثير!

* رجل آخر ينام بالقرب منهم / يرتل آيات الله بصوت مرتفع تخشع له القلوب / وحين سألت عنه
أخبروني أنه كان امام مسجد !!

* ومسنة أخرى / تنادي أبنائها واحفادها بأسمائهم / اسما اسما !!
ولامن من أحد / ولامن مجيب !!
ماأقساك ياأرذل العمر / ماااااأقساك ياأرذل العمر !!

من حيلي لــ قبيري يارب

 

تعليق واحد

  1. حقيقة مرة
    اللهم أغننا عمن سواك يا رب

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

إلى الأعلى
dimahna